الرئيسية » أخبار الدراسة » إلغاء عطلة الربيع لتلاميذ بكالوريا 2015

إلغاء عطلة الربيع لتلاميذ بكالوريا 2015

قالت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، أمس، إن إضراب المجلس الوطني للتعليم الثانوي والتقني «كنابست» غير شرعي ولم يتم إتباع الإجراءات اللازمة من طرفه قبل الدخول في الإضراب، مشيرة إلى أنه سيتم إتخاذ إجراءات صارمة في حق الأساتذة المضربين تصل حد الفصل، كما أن الوزارة ستحرص على تعويض الدروس الضائعة أيام الإضرابات خلال شهر مارس والعطلة الربيعية بحرمان التلاميذ المتأخرين في الدروس من هذه العطلة لأجل تدارك ما فاتهم خلال أيام الإضراب.
وأوضحت الوزيرة، أمس، خلال ندوة صحافية، أن الإضراب الذي يشنه المجلس الوطني للتعليم الثانوي والتقني «كنابست» غير شرعي ولا يقوم على أسس شرعية، مضيفة أن النقابة لم تتبع الإجراءات اللازمة قبل الدخول في الإضراب من خلال إصدار إشعار بالإضراب.وأضافت الوزيرة، أن الوزارة ستتخذ إجراءات صارمة في حق الأساتذة المضربين بسبب عدم شرعية الإضراب، مشيرة في نفس الوقت إلى أن أبواب الوزارة ستبقى مفتوحة للجميع من أجل الحوار، داعية الأساتذة إلى عدم التلاعب بمصير التلاميذ، حيث وجهت نداء إلى الأساتذة المشرفين على الأقسام النهائية في الطور الثانوي بضرورة التحلي بروح المسؤولية وعدم تضييع مستقبل التلاميذ، مؤكدة أن الوزارة ستتخذ إجراءات صارمة في حق الأساتذة المضربين.
وأوضحت الوزيرة، أن تعويض الدروس الضائعة خلال أيام الإضرابات سيتم خلال شهر مارس المقبل والعطلة الربيعية، خاصة بالنسبة للتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان البكالوريا، حيث أكدت أنهم معنيون بالتوجه إلى المدارس خلال العطلة الربيعية من أجل تعويض الدروس الضائعة، قصد التحضير الجيد للإمتحانات.
وأكدت مصادر من وزارة التربية الوطنية، أن الإجراءات الصارمة التي ستتخذها الوزارة في حق الأساتذة المضربين تتعلق بالفصل النهائي من المنصب لكل أستاذ مضرب لا يلتحق بقاعات التدريس وتقديم الدروس للتلاميذ، مشيرة إلى أن الوزارة ستقوم بهذه الإجراءات في حال مواصلة الإضراب إلى أيام أخرى، مؤكدة أن أبواب الوزارة تبقى مفتوحة للجميع.

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *