نعم يمكن تصنيفها دلاليا: – ما يدل على الوصف، و ما يدل على السرد، وما يدل على الحجاج والتفسير
حين تمسك لالة فاطمة بفم أخيها سي الطاهر وكان قد هم بتطليق زوجته
حين استطاعت لالة فاطمة إقناع أخيها بضرورة رحيلها عن أخيها بعد أن أخذت منه ميثاقا بأن يتصالح مع زوجته.
نموذج الإجابة الثاني
ـ السياقات الدالة على مفهوم عمل الخير والتسامح والتكافل الاجتماعي
لالة فاطمة : دعها دعها يا سي الطاهر دعها تقول ما في نفسها
سي الطاهر : لا لن أتركك ترحلين على هذا النحو
ـ يمثل موقف لالة فاطمة بالنسبة إلى جيل البوم موقف المرأة التي ينبغي أن تكون مثالا يقتدى به
ـ القرائن اللفظية الدالة على نمط النص هي : الاستفهام والأ والنهي
هذه الوسائل عناصر أساسية في الحوار الذي هو هيكل المسرحية
ـ عقدة هذا القطع هي رفض أمينة بقاء فاطمة في بيتها وإصرار سي الطاهر على بقاء أخته فاطمة في بيته
ـ تم انفراجها بمغادرة لالة فاطمة بيت أخيها سي الطاهر
تفحص الاتساق والانسجام
نموذج الإجابة الأول
بتحديد المكان الذي تجري فيه الأحداث.(قرية آيت إيراثن بدار سي الطاهر)
تدل على الجانب الروحي الذي طبع به الكاتب شخصياته. والألفاظ الدالة على القسم هي: ” والله” “بربك
ساد النص بجو ارتبط بالعقيدة ، والمصطلحات الدالة عليه كثيرة، نحو: ” والله، المجد، إكرام، بربك، لي الله، سلطان، رب العالمين، يؤمنك الله…” بالإضافة إلى الأسماء والشخصيات التي تحمل دلالات رمزية تاريخية الطاهر ، فاطمة، أمينة.
حقلها الدلالي هو الدين ” الإسلام
مرد اهتمام الكاتب ( المؤلف) بالمعنى على حساب اللفظ.
التشبيه البليغ “الوحل هو أنت”، و دلالته وأثره في سياق الكلام: أنه أفاد التسوية، فقد سوى المتكلم بين طرفي التشبيه لشدة ما اعتراه من الغضب في ذلك الموقف من المسرحية
نعم وفق الكاتب في إعطاء شخصياته حركة طبيعية. و الدليل على ذلك كامن في مختلف التصرفات التي نسبها الكاتب لهذه الشخصيات من خلال مختلف السياقات التي سبق توضيحها كعمل الخير و التسامح والتعاون الاجتماعي و أضف إلى ذلك خصائص الحوار الذي نسبه الكاتب إلى كل شخصية في النص .
نموذج الإجابة الثاني
ـ استهل الكاتب هذا المقطع المسرحي بالحديث عن المكان الذي دار فيه الحوار وهو بيت سي الطاهر الموجود بقرية آيت إيراثن
ـ كثرة القسم في النص توحي بتأكيد كل طرف رأيه
ـ الألفاظ الدالة عليه : والله لقد وصلت أختك فاطمة مكانا لم تصله نساء نسومر ـ والله لو سمعت أنك أذيتها أو لمتها حرمت نفسي من رؤيتك
ـ لم يهتم الكاتب بالصور نتيجة طبيعة الموضوع التاريخية الواقعية
ـ الوحل هو أنت , دل على أن سي الطاهر متأكد من أخلاق أخته فاطمة وصحة اختيارها
ـ نعم وفق الكاتب في إعطاء شخصياته حركة طبيعية , لأن كلام سي الطاهر هو كلام الرجل الوطني الشريف وكلام أمينة هو كلام المرأة التي تخاف على أسرتها وكلام لالة فاطمة هو كلام المرأة الناضجة الواعية المتبصرة القائدة .
مجمل القول
أستخلص ما يلي:
النص نموذج من الأدب المسرحي الجزائري المعاصر يعكس صورة اجتماعية من صور المجتمع الجزائري أثناء المقاومة، وقد قدم الكاتب شخصياته متنامية ومتفاعلة فيما بينها في بساطة لم تقلل من قيمتها الفنية, وأخيرا هذه الشخصيات عكست بصدق مقومات المجتمع الجزائري الذي يقوده الوازع الديني .