الرئيسية » أخبار الدراسة » جديد وزارة التربية للموسم الدراسي 2014/2015

جديد وزارة التربية للموسم الدراسي 2014/2015

يلتحق أزيد من 8 ملايين تلميذ وتلميذة بمقاعد الدراسة يوم الأحد المقبل، حيث سخرت وزارة التربية جميع الإمكانات المادية والبشرية لإنجاح الدخول المدرسي لموسم 2014/2015، وهذا باتخاذ جملة من الإجراءات لضمان السير الحسن لهذا الموسم الدراسي على غرار قرار تخفيف المحفظة المدرسية وكذا تعميم التعليم التحضيري في الولايات التي تعرف نتائج ضعيفة وخاصة الجنوبية .

وحسب ما نقله موقع الإذاعة الوطنية أمس، فقد اتخذت وزارة التربية الوطنية مؤخرا عدة إجراءات لضمان السير الحسن للدخول المدرسي وتخفيف العبء عن التلاميذ، ومنها قرار تخفيف المحفظة المدرسية في مرحلة التعليم الابتدائي، ومتابعة عملية إدراج الأعمال الموجهة في المواد الأساسية في مرحلة التعليم المتوسط باعتماد الكتب المدرسية المحينة للسنتين الأولى والثانية طبعة 2014، والتي تعوض الكتب المدرسية التي طبعت قبل هذه السنة، فيما اتخذت قرارا يمنع طرد التلاميذ الراسبين الذين لا يتجاوز سنهم 16 سنة في جميع مراحل التعليم. كما قررت ذات الوزارة تعميم التعليم التحضيري في الولايات التي تعرف نتائج ضعيفة جدا كولايات الجنوب وبعض ولايات الهضاب العليا.

وفي سياق متصل، أحدثت الوزارة عدة تعديلات في مناهجها لمواكبة التطورات التكنولوجية،حيث تم إدخال مادة المعلوماتية أي الإعلام الآلي طبعة 2014، في المقرر الدراسي الخاصبمرحلة التعليم المتوسط وتعميم تطبيقها على كل الأفواج التربوية عملا بتدابير المنشور1313/و.ت.والمؤرخ في 30 / 06 / 2013، والمتعلق بإعادة تنظيم الزمن الدراسي فيمرحلة التعليم المتوسط، مع تنصيب البرنامج الجديد للغة الإيطالية لأقسام السنة الثالثةثانوي شعبة اللغات الأجنبية.

ولتجنب الإضرابات التي يمكن أن تعرقل السير الحسن للدخول المدرسي، بادرت وزيرةالتربية نورية بن غبريط إلى تنظيم عدة لقاءات بممثلي نقابات قطاع التربية لمناقشة مطالبالأساتذة للقضاء على هذه المشاكل وإيجاد حلول لها بصفة تدريجية، حيث أوضح المستشارالمكلف بالعلاقات مع الشركاء الاجتماعيين لوزارة التربية الوطنية، محمد إيدار، بأنالوصاية عقدت خلال الأشهر القليلة الماضية ثلاثة لقاءات مع كل نقابة من النقابات التسعالمعتمدة التي تقدمت خلالها بـ 140 مطلب. وأضاف: “هذه اللقاءات تعكس استعداد القائمينعلى القطاع للحوار والتشاور مع ممثلي النقابات والأساتذة فيما يسمح به القانون”، حيث تمفي هذا السياق الاستجابة للمطالب التي تدخل في اختصاص وزارة التربية فيما تم رفعالمطالب الأخرى ذات الصلة بالمنح والرواتب والقانون الخاص إلى الجهات المخولة، فيماأبدت نقابات التربية على اختلافاها ارتياحها لإجابات وزيرة القطاع  في لقائها الأخير  بهمفي انتظار الإجابة على بقية مطالبها.

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *