الرئيسية » باكالوريا » حوارات مع المتفوقين في الباكالوريا » حوار مع محمد هني المتحصل على معدل 18.53 في بكالوريا 2014

حوار مع محمد هني المتحصل على معدل 18.53 في بكالوريا 2014

حوار مع محمد هني المتحصل على معدل 18.53 في بكالوريا 2014

كما في نهاية كل موسم ، ها هي نتائج شهادة البكالوريا تطل بعد طول انتظار نفذ فيه صبر الطلاب لمعرفة ما إذا كافأتهم النتائج أم خيبت آمالهم… تطل لتكون مرآة عاكسة لما قدمه الطالب خلال مشوار دراسي طويل… تطل لتفي الكادين المجتهدين حقهم، كل على قدر اجتهاده. و ها هو الموقع الأول للدراسة في الجزائر كما عودكم كل عام يضع بين أيديكم مجموعة من الحوارات مع النخبة الذين تمكنوا من احتلال المراتب الاولى في سباق البكالوريا، عسى أن تكون خلاصة تجربتهم دروسا يستفيد منها من سيجتاز هذا الامتحان في المواسم القادمة، و عبرا تخط لهم طريقا واضحا نحو الامتياز ٠
هذه المرة كان الحوار مع محمد هني من ثانوية العقيد لطفي بوهران المتحصل على معدل 18.53 ثاني أكبر معدل في بكالوريا 2014 على المستوى الوطني و أكبر معدل على مستوى ولاية وهران و على مستوى شعبة الرياضيات 

من المعروف أن فرحة البكالوريا تفوق كل وصف، فكيف بفرحة التفوق فيها؟
إذا كانت فرحة الباكالوريا تفوق كل وصف، فكيف لي أن أصف لك فرحة التفوق فيها ؟ هي فرحة أتمناها لكل واحد لأنها متميزة جدا، و يشاركك فيها جميع من تحب، أحمد الله و أشكره على كل شيء ٠

حدثنا في كلمات عن مشوارك الدراسي الطويل و أهم ما ميزه من أحداث ٠
درست في المدرسة الإبتدائية “ابن قدادرة معمر” بمستغانم، ثم إكمالية  “ابن شنب” بوهران، ثم ثانوية “باستور”، و أخيرا بعد الفصل الأول من السنة النهائية انتقلت لثانوية “العقيد لطفي”.  أهم ما ميز مشواري الدراسي  من أحداث تحصلي على شهادتي التعليم المتوسط و البكالوريا بتقدير ممتاز ٠
يشترك المتفوقون في النتائج الممتازة على اختلافهم في طريقة التحضير، كيف كان نظامك الخاص؟
نعم ليس هناك طريقة تحضير وحيدة متميزة . فيما يخصني، كان نظامي عادي، كنت أدرس يوميا، أحيانا حتى التعب لكن دون إرهاق، و كنت أقدس الراحة كذلك، يعني النوم الكافي، و ممارسة الرياضة و غيرها. ولكن أهم شيء هو ضرورة الإعتماد على العمل الشخصي بالدرجة الأولى ٠

كيف كان تعاملك مع المواد العلمية و خاصة الرياضيات؟
كان اهتمامي بمادتي الرياضيات و الفيزياء كبيرا، حيث كانت مختلف تمارين و امتحانات هاتين المادتين تأخذ حصة كبيرة جدا من وقتي، خاصة خلال الفصلين الأول و الثاني. كنت أعتمد أولا على الفهم الصحيح للدرس، ثم أشرع في التطبيقات ٠

كيف كانت نظرتك و طريقة تحضيرك للمواد الأدبية باعتبارك من شعبة الرياضيات؟
كنت واع بأن للمواد الأدبية دور هام في رفع المعدل، فكنت أخصص لها الوقت الكافي، مع ترك الأولوية للرياضيات و الفيزياء، و ابتداء من نهاية الفصل الثاني زاد تركيزي على المواد الأدبية بشكل كبير، مع مواصلة العمل في المواد العلمية لكن بحجم أقل، لأنني كنت حضرت نفسي جيدا فيها ٠

الدروس الخصوصية، ما مدى استفادتك منها ؟ و ما رأيك في سبب انتشارها المتزايد عاما بعد عام؟
استفدت منها خاصة من ناحية تعلم منهجية الإجابة، و كذلك وفرة و تنوع التمارين و التبادل مع الأستاذ و تلاميذ الثانويات الأخرى. و سبب انتشارها اجتماعي من جهة، حيث يظن البعض أنها جد ضرورية بينما هي دعم، و كذلك البرنامج السنوي الكثيف حيث على التلميذ تحضير نفسه في جميع المواد، و بالتالي يحتاج إلى مساعدات في بعضها. و لكن يجب الإعتماد بالدرجة الأولى على العمل الشخصي ٠

ما أهم المراجع التي اعتمدت عليها في التحضير للبكالوريا من كتب خارجية و مواقع الكترونية ؟
:كنت أستفيد أحيانا من الكتاب المدرسي، و أهم المراجع الخارجية التي اعتمدت على
http://www.guezouri.org

ما مدى تأثير دعم الأولياء و محيط الطالب على نتائجه و كيف كان الحال بالنسبة لك؟
هذان العاملان لهما تأثير كبير خلال فترة التحضير، و بالنسبة لي كان الجو الملائم و دعم الوالدين متوفران في البيت ، و كان محيطي الدراسي يضم العديد من التلاميذ النجباء مما ساعدني على رفع المستوى ٠

اخترت الالتحاق بالمدرسة العليا للإعلام الآلي فما سر هذا الاختيار؟
ليس هناك سر، فالتلاميذ النجباء الذين لا يحبون الطب و الصيدلة، غالبا ما يختارون هذه المدرسة، لأنهم يريدون مدرسة مستواها عال، وكذلك أظن أن مادة الإعلام الألي ستعجبني إن شاء الله ٠

بم تنصح الناجحين للوصول إلى اختيار أفضل تخصص يناسب تطلعاتهم؟
كان الإختيار بالنسبة لي صعبا جدا، لذا لا أظن أنني قادر على النصح في ذلك ٠

بعيدا عن البكالوريا، ما تقييمك لمنظومة التعليم عموما، و للبرنامج الدراسي و مدى تكامله و فعاليته بشكل خاص؟
هذا سؤال يحتاج إلى تحليل عميق، سأكتفي بالقول بأن برنامج النهائي طويل و من الصعب إكماله ٠

 هل لك أن تقدم للمقبلين على البكالوريا الموسم المقبل و خاصة في شعبة الرياضيات مجموعة من النصائح عسى أن تفيدهم لتجاوز التخوف من هذه الشعبة؟
شعبة الرياضيات تخيف العديد من التلاميذ، لكن من يحب الرياضيات و له مستوى جيد فيها عليه بالثقة في نفسه و اختيار هذه الشعبة، خاصة إذا كان ضعيفا في العلوم الطبيعية. أنا شخصيا أعجبتني كثيرا هذه الشعبة و لم أندم لحظة واحدة على اختيارها ٠
في الأخير نشكر محمد على إجاباته الرائعة و الدقيقة و نأمل أن يستفيد الطلاب المقبلون على البكالوريا من نصائحه و تجربته حتى يحققوا المعدلات التي يطمحون لها
تمنياتنا لمحمد بالتوفيق في المدرسة العليا للإعلام الآلي و تمنياتنا لطلابنا الأعزاء بالنجاح و التفوق و التميز
تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *