الرئيسية » باكالوريا » حوارات مع المتفوقين في الباكالوريا » حوار مع وسيلة مداني المتحصلة على معدل 17.91 في بكالوريا 2013

حوار مع وسيلة مداني المتحصلة على معدل 17.91 في بكالوريا 2013

حوار مع وسيلة مداني المتحصلة على معدل 17.91 في بكالوريا 2013

بعد موسم شاق اجتاز أكثر من 500 ألف تلميذ بكالوريا 2013 … كثيرون هم الذين تحطمت آمالهم أمام صخورها نتمنى لهم النجاح و التفوق الموسم القادم ، ومنهم من وصل إلى بر الأمان نهنئهم و نتمنى لهم التوفيق في اختيار ما تصبو اليه طموحاتهم ، و نخص بالتقدير منهم أولئك الذين لم يرضوا بأقل من التفوق و الامتياز ثمرة لاجتهادهم …. 60 تلميذا حظوا بتكريم رسمي برزت من بينهم الطالبة وسيلة مداني من ثانوية دراع القايد المتحصلة على معدل 17.91 سابع أكبر معدل على المستوى الوطني و ثاني أكبر معدل على مستوى ولاية بجاية ، و حتى يستفيد الطلاب المقبلون على البكالوريات القادمة و خصوصا بكالوريا 2014 من خبرة من سبقوهم ،استغلينا في الموقع الأول للدراسة في الجزائر فرصة تواصلنا مع وسيلة لطرح بعض تساؤلاتكم عليها و جاءت الإجابة من وسيلة و التي نضعها بين أيديكم في هذه الصفحة آملين أن تأخذوا بعين الاعتبار تجربتها و نصائحها و أن تحذوا حذوها و تمشوا على خطاها في طريق يوصلكم إلى معدلات ممتازة في البكالوريا إن شاء الله ، نتمنى للجميع الاستفادة و التوفيق
4245247_orig
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
لا يمكن للكلمات أن تصف شعوري حين سمعت بمعدلي وهذا لأني صراحة لم أكن أتوقع تماما الحصول على هذا المعدل لكن هذا لا يعني أنني لم أكن أطمح إلى الحصول عليه فبالعكس تماما كان هدفي منذ البداية الحصول على شهادة البكالوريا بمعدل يؤهلني إلى احتلال مرتبة بين الأوائل على مستوى الوطن وكان الكل يتوقع لي ذلك لكن تحطمت آمالي بعض الشيء بعد اجتيازي للشهادة فقد تهيأ لي بأنني لم أكن في المستوى المطلوب لذلك أصبت بالصدمة من النتيجة وأظن أنه ليس أروع من أن ينتظر المرء القليل فيحظى في النهاية بالكثير،وبعد اطلاعي على كشف نقاطي تمنيت كثيرا لو أنني تحصلت على 18 خصوصا أن ما يفصلني عنه الثلاث نقاط التي ضاعت مني في الرياضة إثر إصابتي قبل يوم من الإختبار ،لكن أحمد الله على كل حال ٠
هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
مشواري الدراسي كان حافلا بالنجاحات والتفوقات فمنذ السنة الأولى ابتدائي لم تفارقني المرتبة الأولى على مستوى القسم والمؤسسة على حد السواء ، اختتمت المرحلة الابتدائية بابتدائية *معزيز علي* بالحصول على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 9.20 وغادرت متوسطة *خنيش سليمان* على اثر حصولي على شهادة التعليم المتوسط بمعدل 17.82 ليكون الختام مسكا بحصولي على شهادة الباكالوريا بمعدل 17.91 والذي يعتبر أحسن نتيجة حققتها رغم أنه ليس أحسن معدل تحصلت عليه، فقد كان معدل 18 الأكثر تكرارا في سجل نتائجي كما كنت أحصل في بعض الأحيان على معدل 17، وقد تمكنت من الحصول على معدل 19 مرة واحدة ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
كان تحضيري في بداية الموسم عاديا كبقية المواسم : الدراسة المنتظمة،المستمرة والشاملة كنت أقوم باستيعاب الدروس في حجرة الدراسة ومن ثم ترسيخها في المنزل بإنجاز العديد من التمارين ،كنت دائما أثناء المضي في الدروس أعود إلى مراجعة الدروس الفائتة حتى لا تسبب لي مشاكل في نهاية الموسم،أين يجب التركيز على الدروس الأخيرة في البرنامج التي يجب أن نوليها أهمية بالغة لضيق الوقت وقد لا تتاح لنا الفرصة للعودة إليها في وقت لاحق أما في نهاية الموسم وبعد التطرق إلى أغلب الدروس كان التحضير مكثفا، ففيما يخص المواد الأساسية أنهيت مراجعتها و وبدأت بحل مواضيع وحوليات ونماذج بكالوريا محلية وأجنبية كما منحت حجما ساعيا أكبر للمواد الأدبية خصوصا التي تحتاج إلى الحفظ وأنا أعتبر شهري أفريل وماي مرحلة حاسمة في التحضير للباكالوريا وحتى العامل النفسي لديه دور كبير في هذه الفترة والذي ينبغي استغلاله إيجابيا لا سلبيا ،فقد كان اقتراب الامتحان يمنحني إرادة هائلة للدراسة أكثر من أي وقت مضى ،وكان علي بالموازاة إبعاد شبح الخوف والقلق نهائيا لأنه في اعتقادي أول خطوة نحو الفشل ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
إن المعاملات المرتفعة للمواد الأساسية يستدعي منا إعطائها أهمية بالغة لكن ليس على حساب بقية المواد الثانوية أي كنت أنسق بينهما فيما يخص المواد الأساسية لم أكن أواجه أية مصاعب في مادتي الرياضيات والفيزياء لكونهما من العلوم الدقيقة التي أبرع فيها خصوصا مادة الرياضيات والتي أصبحت أعتبرها أروع مادة على الإطلاق والفضل يعود إلى الأستاذ الرائع *حلاج* وكانت العلامة الكاملة لا تكاد تفارقني باستثناء الباكالوريا أين حصلت على 18 وقد اقتنعت بهذه العلامة إذ لم أتمكن من الإجابة على كل الأسئلة لعدم تسييري للوقت كما ينبغي مما شكل لي خيبة أمل كبيرة عندها،أما ما لا أستطيع تقبله هو علامة الفيزياء والذي اعتبرته أسهل امتحان اجتزته واطلاعي على التصحيح النموذجي جعلني أضع علامات استفهام كثيرة ، أما مادة العلوم فلم أكن شغوفة بها كثيرا إذ كانت من النوع الذي لا يستدعي إجابات مباشرة إنما ترتكز على التحليل والتفسير مما يصعب من الحصول على علامة كاملة اعتمدت فيها على الكتاب المدرسي والدروس الخصوصية عند الأستاذ الرائع *عفون* والذي كان السبب في اختياري للموضوع الأحسن لي والذي مكنني من الحصول على علامة 19 والتي تعتبر أروع علامة لي لم أكن حقيقة أتوقعها، وفي هذا الصدد أنصح التلاميذ بعدم التسرع في اختيار موضوع ما باعتباره سهلا فأنا مثلا كنت قد ندمت لاختياري للموضوع الثاني في العلوم لكن تبين لي فيما بعد بأنه الأحسن ٠عادة ما تشكل مادتي اللغة العربية و الفلسفة عائقا لتلاميذ الشعب العلمية فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
لم تشكل لي هاتان المادتان أي عائق بل بالعكس أعجبت كثيرا بالدروس المبرمجة وبطريقة إلقائها خاصة مادة الفلسفة التي رغبت لو أننا حظينا بالفرصة لدراستها لمدة أطول اعتمدت فيها على طريقة استيعاب وفهم الدروس جيدا ومن ثم استخراج الأفكار الرئيسية لكل قضية والإلمام بأكبر عدد من الأمثلة والأقوال ومن ثم جمع كل هذا في مقالات فردية جد موسعة من إعدادي الخاص وقد كانت طريقة ناجعة بالفعل أنصح بها إذ أن إعداد مقالة بمفردك رغم أنه يتطلب وقتا كبيرا إلا أنه يجعلك تستوعب وتتذكر المقالة يوم الامتحان دون أن تضطر إلى حفظها اللهم إلا أقوال الفلاسفة أعددت كل المقالات المبرمجة ولم أكن أصغي للتوقعات كما لم أركز على أي درس على حساب الآخر،صحيح أنني توقعت علامة أحسن خصوصا وأنني سمعت في المواسم الماضية بمن تحصلوا على علامات تقارب ال20 إلا أنني في هذا العام لاحظت نوعا من التشديد في التصحيح، أما مادة اللغة اعتمدت فيها على ملخصات الدروس كما اطلعت على المدارس الأدبية ، فضلا عن حل مواضيع نموذجية علمية وحتى أدبية ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
صراحة لم أركز كثيرا على هاتين المادتين خصوصا بعد إطلاعي على بعض النماذج من الباكالوريا اكتشفت أن أغلبية الأجوبة ترتكز على فهم النص وعلى المكتسبات القبلية خصوصا الفرنسية ، اعتمدت على تلخيص أهم نقاط الدرس ،المطالعة ،التمرن على إعداد فقرات ونصوص فردية في مختلف المواضيع وحل جميع مواضيع البكالوريات السابقة العلمية وبعضا من الأدبية ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
لم أكن أولي أهمية في الأعوام الماضية بالدروس الخصوصية إلا أنني شعرت بالحاجة إليها في مادة العلوم الطبيعية وقد أفادتني كما سبق وأن قلت كثيرا ،قمت كذلك في نهاية الموسم ببعض الحصص التدعيمية في مادة الرياضيات وأنا أنصح الطلاب الالتحاق بها في المواد الثلاث حتى وإن لم يكن يجد أية صعوبات فهي تختصر لك الكثير خصوصا التمرن على طريقة الإجابة ،و التعرف على كل أنواع الأسئلة المحتملة،ونصيحة مني لا تفوتوها وهي في الأخير إن لم تنفعك لن تضرك ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
بالنسبة للكتب الخارجية لم يسمح لي الوقت بالاعتماد على الكثير منها ،استعنت بسلاسل الهباج في مادة الفيزياء ، كتاب أحمد أمين خليفة في مادة العلوم أما بالنسبة للرياضيات اعتمدت على الكتاب المدرسي فقط ،طبعا ضف إلى ذلك حوليات البكالوريات السابقة لجميع المواد. أما فيما يخص المواقع الإلكترونية فأنا لم أحظى بالفرصة لاستعمال الانترنت في تحضيراتي، لم أكد اعتمد عليها اللهم إلا في بعض الدروس والمقالات الفلسفية التي كنت قد حملتها من قبل ٠

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
أنا من أكثر المواظبات على حضور الدروس في القسم لأنني أؤمن بأن أغلبية المعلومات تأخذ من القسم ولم أتغيب طيلة السنة إلا ساعة واحدة ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كنت أدرس طوال اليوم أخصص المساء لمراجعة المواد العلمية ، والصباح للمواد الأدبية كنت أسهر لكن لم أكن أتجاوز منتصف الليل لأنني لا أستوعب ما أدرسه عندها ويفقدني التركيز في الغد وأحذر الطلبة من السهر الكثير ومن الليالي البيضاء لأنه مخاطرة بالصحة فالجسم يحتاج إلى الراحة لا ينبغي إرهاقه ، كنت أنهض باكرا نوعا ما في الصباح للمذاكرة ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
إن اختيار التخصص كان صعبا للغاية لأنني بصراحة لم أكن أحلم في صغري بشيء معين كنت أحب كل شيء يتعلق بالدراسة أود أن أكون مهندسة، أستاذة، طبيبة، طيارة…اجتمعت العائلة على اختيار المدرسة العليا للإعلام الآلي ولذلك سألتك عن إمكانية التحول لمجرد السؤال بالرغم من أنني لا أميل إلى هذا العلم أما تخصص الطب فكان رغبة شخصية محضة اخترته لسبب واحد وهو أنني أعجبت بنوعية الدروس التي سندرسها سندرس علما حيا ملموسا سأحصل خلالها على معلومات مفيدة في حياتنا اليومية وسيساعدني في تحقيقي طموحاتي بمواصلة البحوث العلمية إن شاء الله ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
أطلع إلى أن أكون باحثة علمية لا أفيد شخصا بعملية جراحية ولا مجموعة من الناس بفحص طبي فقط ،أود أن أفيد الإنسانية جمعاء ببحث واكتشاف علمي،وهذا بالطبع يستلزم الدراسة في الخارج لتحسين مستواي وأتمنى أن تتاح لي الفرصة يوما ما لتحقيق ذلك ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
كانت 10 أيام رائعة استمتعت كثيرا بها وتمكنت من أخذ قسط من الراحة قبل الدخول الجامعي إلا أنه عكرها حرمان بعض المتفوقين منها بعد أن وعدوا بها أتمنى أن يتم تعويضهم عليه،يذكر بأنني سأستفيد قريبا من رحلة أخرى إلى بلجيكا مهداة من قبل جمعية *تافاث* بدائرة خراطة ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أظن أنني ضمنت إجابتي بأغلبة النصائح، يبقى فقط أن أقول لهم بأن امتحان البكالوريا منعطف حاسم في بناء مستقبلهم لذلك يجب أن يبذلوا قصار جهدهم هذا العام فهو مجرد أشهر لن يتخيلوا السرعة التي ستمضي بها لذلك يجب استغلال كل ثانية منها، أنصحهم كذلك بإبعاد القلق والتوتر فلا مبرر له خصوصا لمن حضر جيدا، أنصحهم كذلك بالاستفادة في بعض الأحيان من أوقات للراحة لتجديد طاقتهم، ليس عليهم سوى الاستعانة بالله والتوكل عليه والدعاء له فحسن الظن بالله لا يخيب وبإذنه تعالى لن يكون حليفهم سوى النجاح، وأنا أتمنى لهم التوفيق والسداد إن شاء الله ٠

في الأخير نشكر وسيلة على إجاباتها الرائعة و المفصلة و نأمل أن يستفيد الطلاب المقبلون على البكالوريا من نصائحها و تجربتها حتى يحققوا المعدلات التي يطمحون لها
تمنياتنا لوسيلة بالتوفيق في الجامعة و تخصص الطب و تمنياتنا لطلابنا الأعزاء بالنجاح و التفوق و التميز
تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *