الرئيسية » أخبار الدراسة » نسبة النجاح في باك 2016 ستتجاوز 52 ٪

نسبة النجاح في باك 2016 ستتجاوز 52 ٪

توقّعت وزارة التربية الوطنية، تسجيل تحسن كبير في نسبة النجاح لشهادة البكالوريا لموسم 2015/2016، مقارنة بالموسم الماضي نتيجة الاستقرار التام الذي ميّز السنة الدراسية الحالية، وهي التوقعات التي ستجعل من النسبةتتجاوز الواحد والخمسون من المائة، باعتبارها النسبة المحققة في بكالوريا 2015  .

قال المفتش العام بوزارة التربية الوطنية، نجادي مسقم، إن نسبة النجاح في شهادة البكالوريا للموسم الدراسي 2015/2016 ستكون أحسن من سابقاتها نظير الاستقرار وغياب الإضرابات التي ميّزتالسنة الدراسية الحالية، باستثناء عمليات التسريب التي مست مواضيع الشعب العلمية ورغم التسريبات، إلاأن ذلك لم يكن له تأثير سلبي على نفسية الممتحنين، يضيف محدثنا، رافضا في المقابل الإعلان صراحة عن النسبةالمتوقعة واكتفى بالقول إنها ستكون أكبر بكثير من تلك المسجلة العام الماضي، والتي بلغت 51.36 من المائة.

وتأتي هذه التوقعات، في وقت ما تزال فيه عملية تصحيح الأوراق متواصلة بمختلف المراكز، حيث تلقى، مؤخرا،الأساتذة المصححون تعليمات تقضي بالإسراع في العملية والانتهاء منها قبل عيد الفطر المبارك، في انتظار نشرالنتائج النهائية يوم 15 جويلية القادم، بعدما كانت مقررة يوم الخامس من نفس الشهر، حيث تأجلت بسببإقرار الحكومة لتنظيم بكالوريا مكررة لفائدة ما لا يقل عن الخمسمائة وخمسة وخمسون ألف مترشح، خصتشعبة العلوم التجريبية، أين أعاد الطلبة المترشحون اجتياز سبع مواد وخمس مواد بالنسبة لشعبة التسيير و الاقتصاد.

وقد عرفت البكالوريا المكررة، مقاطعة 52 ألف مترشح أغلبهم من الأحرار، وهذا رغم تعهدات الوزارة الوصيةبوضع أسئلة في متناول الطلبة بمستوى متوسط.

وتشير آخر المعطيات، إلى أن أحسن العلامات أثناء عمليات التصحيح كانت من نصيب طلبة الشعب العلمية فيمختلف المواد، مقابل نتائج وصفت بالكارثية لدى الشعب الأدبية، حيث أكد بعض الأساتذة المصححين علىتسجيل إجابات بـ«الدارجة» وهو ما أثار حفيظتهم وجعلهم يعلقون ويؤكدون تدني المستوى.

هذا وكانت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، أكدت بأن بكالوريا سنة 2017 ستجرى خلال شهر رمضان.

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *