الرئيسية » أخبار الدراسة » 49.79 بالمائة نسبة النجاح في شهادة البكالوريا

49.79 بالمائة نسبة النجاح في شهادة البكالوريا

أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن نسبة النجاح في الباكالوريا 2016 بلغت 49.79 بالمائة بالنسبة للمتمدرسين فيما بلغت نسبة النجاح بالنسبة للمترشحين الاحرار 33.7 بالمائة وأنه تم تسجيل أعلى نسبة نجاح في شعبة الرياضيات.

وأوضحت الوزيرة خلال نزولها ضيفة على ركن ضيف التحرير للقناة الوطنية الثالثة، أنّ التراجع في  نسبة النجاح مقارنة بالسنة الماضية 2015 حيث تم تسجيل 51.36 بالمائة مرده إلى الوضعية الخاصة والمضنية التي شهدها امتحان شهادة الباكالوريا ما أدّى الى تنظيم باكالوريا جزئية 15 يوما بعد الامتحان الرسمي وأشارت الوزيرة بأصابع الاتهام إلى شبكات التواصل الاجتماعي خاصة “فايسبوك” الذي تسبب في كوارث حقيقية على حد وصفها. وأضافت بن غبريت انه حتى خلال الباكالوريا الجزئية هناك من التلاميذ من قضى ساعات و ليال على الانترنات في البحث و مطالعة مواضيع مسربة خاطئة و هو ما أدى إلى ارهاقهم متمنية ان يعد ذلك درسا لكافة المجتمع موضيحة انّ التحقيقات جارية لتحديد المسئوليات بخصوص هذه الوضعية التي أثرت سلبا على الجميع. وقالت الوزيرة أنه من الآن وصاعدا سيتم مرافقة التلاميذ المقبلين على الامتحانات خاصة الباكالوريا من أجل أن يعتمدوا على أنفسهم وعدم الوقوع في فخ زعزعة استقرارهم ومغالطتهم لأنه حسبها كان هذا هو الهدف الأساسي. ونفت الوزيرة حدوث اي تسرب لمواضيع الباكالوريا خلال الامتحان الجزئي ومن قال بعكس ذلك فما عليه سوى الاتيان بالدليل. واعتبرت الوزيرة أن الاعتراف بالتسريبات وإعادة الامتحان عزّز أكثر مصداقية شهادة امتحان الباكالوريا وأكد قدرة الفاعلين على التجند في ظرف لم يتجاوز 15 يوما لاعادة هذا الامتحان الذي يتطلب جهدا كبيرا لاسيما من قبل التلاميذ.

و فيما يلي نسب نجاح جميع الشعب لبكالوريا 2016:

  1. شعبة الرياضيات: 63,86%
  2. شعبة اللغات الأجنبية: 56,09%
  3. شعبة علوم تجريبية: 52,99%
  4. شعبة تقني رياضي (هندسة مدنية): 49,11%
  5. شعبة تقني رياضي (هندسة كهربائية): 46,86%
  6. شعبة تسيير و اقتصاد: 46,12%
  7. شعبة آداب و فلسفة: 43,54%
  8. شعبة تقني رياضي (هندسة ميكانيكية): 43,11%
  9. فيما لم تذكر نسبة نجاح شعبة هندسة الطرائق.
موقع إستظهار نتائج الباكالوريا دورة 2016 : إضغط هنا
تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *